United Nations Welcome to the United Nations

القيادة

Ms. Atefeh Riazi

رسالة من رئيسة موظفي شؤون المعلومات

أنا أؤمن أن التكنولوجيا عامل تمكيني حقيقي للدبلوماسية وللولايات المنوطة بالأمم المتحدة على السواء، من أجل تعزيز حقوق الإنسان والسلام والأمن والمساعدة الإنسانية والقانون الدولي. ونحن نلتزم، في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بمداومة الابتكار وإنشاء تكنولوجيات تحولية من أجل كفالة تزويد زملائنا بجميع الأدوات التي تلزمهم لتحقيق النجاح في مهامهم. وإني ليشرفني أن أتولى قيادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأمم المتحدة.

تُعدّ رئيسة شؤون تكنولوجيا المعلومات، بما تضطلع به من قيادة مركزية قوية، المديرة العليا المسؤولة عن التوجيه العام لأنشطة المعلومات والاتصالات داخل الأمم المتحدة وأدائها. ويتمثل الدور الجامع لرئيسة شؤون تكنولوجيا المعلومات في إنشاء وإدامة مجموعة من وجهات النظر والبرامج والقيم المشتركة، وتنفيذ تكنولوجيات مبتكرة لدعم عمل المنظمة وتيسيره.

 وبموجب القرار (A/RES/69/262)، الذي يحدد خارطة الطريق لاستراتيجية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للسنوات الخمس المقبلة، يقوم جميع كيانات الأمانة العامة بإبلاغ رئيس شؤون تكنولوجيا المعلومات بجميع المسائل المتصلة بالأنشطة وإدارة الموارد وبالمعايير والأمن والهياكل والسياسات والتوجيهات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

جميع كيانات الأمانة العامة:All Secretariat entities report to the CITO on issues relating to all ICT activities, resource management, standards, security, architecture, policies, and guidance

السيرة الذاتية للسيدة عاطفة ريازي، رئيسة شؤون تكنولوجيا المعلومات بالأمم المتحدة

في 9 أيار/مايو 2013، عيَّن الأمين العام بان كي-مون السيدة عاطفة ريازي، وهي مواطنة من مواطني الولايات المتحدة مولودة في إيران، بوصفها رئيسة شؤون تكنولوجيا المعلومات، برتبة أمين عام مساعد، في مكتب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إدارة شؤون الإدارة.

وتأتي السيدة ريازي بخبرتها الواسعة التي اكتسبتها من القطاعين العام والخاص، خصوصاً في قيادة عمليات التغيير المؤسسي المعقدة التي تشمل إدارات كبيرة في بيئات صعبة، بغرض تحقيق تغيير تحوُّلي حيوي في الأعمال عن طريق استخدام الابتكار والتكنولوجيا.

وقد بدأت مسارها المهني في هيئة النقل العام بمدينة نيويورك (Metropolitan Transit Authority). وفي غضون فترة 16 عاماً، تبوأت مناصب متنوعة ومتدرجة في المسؤوليات وعُيِّنَت رئيسة موظفي شؤون المعلومات، حيث تولت المسؤولية عن استبدال نظام عملة ركوب الحافلات الذي عفا عليه الزمن وتطبيق نظام كارت قطار الأنفاق (MetroCard) في مدينة نيويورك.

وعملت السيدة ريازي لاحقاً في منصب رئيسة موظفي شؤون المعلومات بهيئة الإسكان بمدينة نيويورك (New York City Housing Authority) حيث تولت مسؤولية تصميم ونشر تكنولوجيات المباني الذكية وممارسات ترشيد التكاليف. وأدت أيضاً دور القائم بأعمال المدير العام حيث تولت مسؤولية جميع العمليات. وقبل انضمامها إلى هيئة الإسكان، عملت رئيساً لموظفي شؤون المعلومات على الصعيد العالمي وشريكاً أقدم بمؤسسة أوغيلفي وماتر (Ogilvy and Mather) حيث تولت الإشراف على التكنولوجيات والتطبيقات والشبكات ومراكز البيانات.